الدراسات التربوية للقرآن الكريم الواقع والمأمول

الدراسات التربوية للقرآن الكريم الواقع والمأمول

ملخص البحث

أهداف البحث:

يدور الهدف الرئيس لهذا البحث حول الإجابة عن السؤال التالي:

1- ما واقع الدراسات التربوية للقرآن الكريم وما المأمول منها؟

2- و يتفرع عنه الأسئلة التالية:

3- ما المقصود الاصطلاحي بالقرآن والتربية؟

4- ما مظاهر التقصير والخطأ؟

5- ما أسباب التقصير والأخطاء؟

6- ما المأمول من هذه الدراسات التربوية للنص القرآني؟

7- ما المقترحات لتطوير هذه الجهود وتعزيزها لتؤتي ثمارها المرجوة؟

أهم النتائج:

1- تعاني الدراسات التربوية للقرآن الكريم من ضعف شديد وتدني في التناول والطرح.

2- تتمثل الأخطاء في العنوان في أن أغلبها عناوين غير محددة ولا محررة المعالم.

3- من الأخطاء في خدمة النص القرآني عدم العناية بكتابة النص القرآني بالرسم العثماني.

4- لب الأخطاء يتمثل في المنهج المتبع القائم على مصادر غير أصيلة في الباب.

5- تنقسم أسباب الخطأ إلى أسباب علمية وأخرى منهجية.

6- من الأسباب العلمية: ضعف التأصيل العلمي للباحث والتتلمذ على الكتب التربوية الغربية غير المحررة والمنقحة.

7- من الأسباب المنهجية: عدم الرجوع للمصادر الأصيلة، وعدم الإلمام بمنهج الاستنباط من نصوص القرآن والسنة.

أهم التوصيات :

1- دراسة عن “الدراسات التربوية للحديث النبوي” ثاني المصدرين.

2- دراسة معمقة وخاصة عن أسباب الأخطاء والتقصير في الدراسات التربوية للقرآن الكريم.

المقترحات:

1- تأهيل التربويين شرعياً بمواد تُقرر على طلاب الدراسات العليا.

2- تنقيح الموروث العلمي التربوي على أيدي متخصصين أو من خلال مراكز بحثية متخصصة.

3- تعزيز الرسالة التربوية إشرافاً أو مناقشةً بمتخصص في القرآن وعلومه.

المؤلف:

الناشر: المؤتمر الدولي لتطوير الدراسات القرآنيه

الأقسام: استراتيجيات وطرق تدريس أحكام التلاوة والتجويد

عدد الصفحات: 51

سنة النشر:

مشاهدات: 153

بلّغ عن كتاب

التحميل

9.14 MB

كتب لها صلة