دلائل الإعجاز

دلائل الإعجاز

ما كان للعربية أن يصير لها شأن أو أن تنجو آثار تداخل الثقافات ما بقيت لولا أن من الله على الناس بقرآنه

كان القرآن آية الرسول على نبوته ولكل نبي آية إلا أن القرآن لم يشبه أيا من آيات الرسل من قبله فكلها كانت من جنس ما لا

يقدر البشر على قليله أو كثيره أبلس الناس حين رآوها أما القرآن فهو من جنس ما قد حذقه كل العرب وتمكنوا منه فقد كان

زمانهم أبلغ أزمنة العربية وإنما تعلم الفصاحة بكلامهم إلا أن القرآن أعجزهم فقد علموا أن ليس لأحد أن يأتي بمثل نظم القرآن

المؤلف:

الناشر: مكتبة الخانجي القاهرة

الأقسام: علوم القرآن, إعجاز القرآن

عدد الصفحات: 716

سنة النشر:

المحقق: محمود شاكر

مشاهدات: 150

بلّغ عن كتاب

التحميل

20.83 MB

كتب لها صلة