ابي الحسن الهنائي المعروف بكراع النمل

ابي الحسن الهنائي المعروف بكراع النمل
  • الدولة مصر

كراع النمل هو علي بن الحسن بن الحسين، أبو الحسن الهنائي الأَزْدي، والهُنائي نسبة إلى هُناءَةُ بن مالك بن فهم بن غنم بن دوس ابن عدنان بن عبد الله بن زهران بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله ابن مالك بن نصر بن الأزد.

هو أحد أئمة اللغة والنحو، وهو من أهل مصر، وحياته تكتنفها الغموض؛ إذ لم يعثر الباحثون على تاريخ مولده، ولم تذكر المصادر الشيوخ الذين أخذ عنهم، وكذلك لا يوجد إشارة على أنه درَّس أو أُخِذَ عنه.

من أين جاء لقبه؟

حمل الهنائي لقب كراع النمل؛ لقِصَره وقُبح منظره.

وفي هذا الصدد؛ يقول جمال الدين القفطي: “ويعرف بكراع النمل؛ فإنه كان دميم الخلقة”.

بينما يقول عبد الباقي اليماني : إن الهنائي حمل هذا اللقب وذلك لقصره.

مكانته العلمية:–

يعتبر كراع النمل من أئمة اللغة والنحو، ومن علماء مصر الكبار، وقد أخذ عن النحويين البصريين والكوفيين، وصنَّف كتباً في اللغة، روى فيها عن أبي يوسف الأصبهاني عن أبي عُبَيْد القاسم بن سلَّام، وكتبه في مصر مرغوب فيها، وكذلك في المغرب، وكان خطه حسناً صحيحاً قليل الخطأ، وكان يورِّق تصانيفه.
قال عنه ياقوت الحموي : ” من أهل مصر، أخذ عن البصريين، وكان نحوياً كوفياً، صنَّف: المنضد في اللغة، المجرَّد، مختصره، المجهد، مختصره، أمثلة غريب اللغة، المصحف المنظَّم، رأيت خطَّه على المنضد؛ وقد كتبه (307/919 م)، ذكر في جميع الجوامع”.

أما جمال الدين القفطي ، فقد قال عن كراع النمل: ” خَلطَ المذهبين، وأخذ عن البصريين والكوفيين، وكان إلى قول البصريين أميل، وصنَّف كتباً في اللغة، روى فيها عن أبي يوسف الأصبهاني عن أبي عبيد القاسم بن سلَّام، ومن كتبه “الأوزان”، أتى فيه باللغة على وزن الإفعال.

كتب كراع النمل :-

المنضَّد، معجم في اللغة، مرتب على الحروف.
المجرَّد، وهو مختصر «المنضد»؛ حيث لخصَّه وحذف منه الاستشهاد.
المنتخَب من غريب كلام العرب، وهو من كتب فقه اللغة التي تهتم بمعاجم المعاني.
الـمُنَجَّد، فيما اتَّفق لفظه واختلف معناه، وهو أقدم معجم شامل للمشترك اللفظي، وقد رتبه على ستة أبواب في أعضاء البدن، وأصناف الحيوان، والطير، والسلاح، والسماء، والأرض.
مجرَّد الغريب، شبيه بكتاب «العين» للفراهيدي، وقد ألَّفه في غريب كلام العرب ولغاتها، على عدد حروف الهجاء الثمانية والعشرين.
المصحَّف.
المنظَّم.
الأوزان، أتى فيه بأمثلة في اللغة على وزن الأفعال.
مقتطفات من كتاب المنتخب:-
سنسوق بعض الأمثلة التي أوردها أبو الحسن الهنائي أو كراع النمل في كتابه “المنتخب من غريب كلام العرب” والذي حققه الدكتورمحمد العمري.

..ويُقالُ للعَينينِ: الحِندِيرَتَانِ، والحِندَورَتَان، والحُندُورَتَان، والحِندَارَتَانِ، والحُندُرَان، ومن كلامهم: أنتَ على حُندُرِ عَيني، والجَحمَتَانِ في لُغةِ أهل اليمن، ويُقالُ لسَوَادِهِمَا: المُقلَتَانِ، والحَدَقَتَانِ.

ويُقَالُ للحُلقُوم: الحُنجُورُ، والقَمقَمُ، وَلِطَرَفَهِ: الذَّاقِنَةُ.

ويُقالُ لِوَلَدِ المَاعِزَةِ والضَّائِنَةِ سَاعَةَ تَضعُهُ ذَكَرَاً كَانَ أو أُنثى سَخلَةٌ، والجَميعُ سِخَالٌ، ثُمَّ هِيَ بَهمَةٌ لِلذَّكَرِ والأنثى، وَجَمعُها بَهمٌ، فإذا بَلَغَت أربَعَةَ أشهُرٍ وَفُصِلَت عن أُمَّهاتِها؛ فَمَا كَانَ مِن أولادِ المَعزِ فَهِي :الجِفَارُ؛ واحِدُها جَفرٌ والأنثى جَفرَةٌ، فإذَا رَعَى وقَوِيَ فَهُوَ: عريضٌ، وجَمعُهُ عِرضَانٌ.والعَتُودُ نَحوٌ مِنهُ، وَجَمعُهُ أعتِدَةٌ وعِدَّانٌ وَهُوَ في هَذا كلِّه جَديٌ والأنثى عَنَاقٌ، فإذا أتى عليها حولٌ فالذَّكرُ تيسٌ والأنثى عنزٌ وَشَاهٌ، ثم يُكُونُ جَذَعاً في السَّنةِ الثَّانية والأُنثى جَذَعَةُ، ثم يكونُ ثنيَّاً في الثالثةِ والأنثى ثنيَّةٌ، ثم رَبَاعياً في الرَّابعةِ والأُنثى رَبَاعيةٌ، ثمَّ هُوَ سَدَسٌ وسَديسٌ والأنثى سَديسٌ أيضاً وذلكَ في الخامِسة، وسَالغٌ في السَّنةِ السَّادِسة والأنثى سالغٌ أيضاً، ويُقال: صَالغٌ بالصَّادِ، وقد تصلَغُ الشَّاةُ بالخامِسِ وليسَ بعدَ الصَّالغِ سِنٌ.

 نهاية مسيرة:-

توفي أبو الحسن الهنائي أو كراع النمل سنة 316هـ، وقيل 307هـ، وقيل 310هـ.

ابي الحسن الهنائي المعروف بكراع النمل

الكتب 1

المجرد في غريب كلام العرب ولغاتها

المجرد في غريب كلام العرب ولغاتها

المجرد في غريب كلام العرب ولغاتها _ لابي الحسن الهنائي المعروف بكراع النمل . ...

الأقسام: النحو, البلاغة, الأدب, اللغة العربية

الناشر: مكتبة الثقافة الدينية

عدد الصفحات: 384

سنة النشر: 2007

المحقق: محمد احمد العمري

المترجم: ---